​​ صندوق الأجيال القادمة (FGF)

 
     
  • تم إنشاء صندوق الأجيال القادمة في عام 1976 بتحويل 50٪ من رصيد صندوق الاحتياطي العام في ذلك الوقت. وبالإضافة إلى ذلك، يتم إيداع ما لا يقل عن 10٪ من جميع إيرادات الدولة السنوية في صندوق الأجيال القادمة ثم يعاد استثمار العائد من كل إيرادات الصندوق.
  • ويتكون صندوق الأجيال القادمة من استثمارات تتم خارج الكويت على أساس استراتيجية معتمدة لتوزيع الأصول في فئات أصول مختلفة. وتستند عملية توزيع الأصول في الهيئة إلى مساهمات الناتج المحلي الإجمالي العالمي والرسملة السوقية فضلا عن عوامل مختلفة أخرى كقوانين الاستثمار (بما في ذلك الأنظمة الضريبية) وإمكانات النمو المستقبلية. ويستثنى من  هذه القاعدة البلدان التي ينحرف الترجيح فيها بسبب وجود ملكيات جوهرية كما هو الحال في شركة BP وشركة ديملر.
  • وبموجب القانون، يتم تحويل ما لا يقل عن 10٪ من جميع إيرادات الدولة، بالإضافة إلى 10٪ من صافي دخل صندوق الاحتياطي العام، إلى صندوق الأجيال القادمة سنوياً. ويعاد استثمار جميع العائدات من استثمارات صندوق الأجيال القادمة مرة أخرى بموجب القانون، كما أن أي سحوبات مالية من صندوق الأجيال القادمة تتطلب إصدار تشريع خاص يجيز هذا السحب.
  • إن صندوق الأجيال القادمة هو بمثابة منصة تديرها الهيئة العامة للاستثمار لإنقاذ الأجيال.
  • وتحكم صندوق الأجيال القادمة استراتيجية استثمار، معتمدة من مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار، تحدد الخطوط العريضة للمبادئ التوجيهية في توازٍ مع أهداف الصندوق المتعلّقة بالمخاطر والعوائد.
  • تتم مراجعة استراتيجية الاستثمار وتحديثها بصورة منتظمة اعتماداً على المتغيرات الاقتصادية والمالية والتوقعات الخاصة بها.
  • صندوق الأجيال القادمة هو مستثمر طويل الأجل في فئات أصول مختلفة تتراوح بين أصول تقليدية كالأسهم والسندات وبدائل كالملكية الخاصة، والعقارات، والبنية التحتية.

    تدار أصول صندوق الأجيال القادمة من مكاتب الهيئة في الكويت ولندن وفقاً لتوزيع المهام الذي اعتمده مجلس إدارة الهيئة