SITEMAP | HOME | PRINT |     |      English
 
KIA signed a Memorandum of Understanding with the World Bank to recruit Kuwaiti Nationals to work at the World Bank
 
صرحت ندى العتال من مكتب الإعلام و العلاقات العامة في الهيئة العامة للاستثمار أنه في إطار
 سعي الهيئة لاستكمال دورها في البرامج التنموية ، فقد تم الإعلان عن توفير فرص عمل للكويتيين في البنك الدولي و الذي جاء من منطلق توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين الهيئة العامة للاستثمار و البنك الدولي في أكتوبر 2004 و التي تهدف إلى توفير فرص عمل للكويتيين في مختلف إدارات البنك الدولي بواقع خمسة وظائف سنويا بحيث تتحمل الهيئة العامة للاستثمار 50% من تكاليف هذه الوظائف و يتحمل البنك الدولي النسبة المتبقية. و قد تم اختيار 3 كويتيين لشغل وظائف في البنك الدولي خلال السنة المالية 2005/2006 و ذالك في قطاعات الماء و الطاقة، قطاع النقل و قطاع التطوير الريفي و البيئي.
 
و أضافت العتال بان المنافسة كبيرة جدا للحصول على فرص التوظيف من قبل الدول المشاركة بالبرنامج حيث أن بعض الدول تتحمل كافة مصاريف مواطنيها الحاصلين على هذه الوظائف الأمر الذي حفز الهيئة العامة للاستثمار على الدخول ضمن المنافسة للحصول على مثل هذه الوظائف من خلال توقيع اتفاقيتها مع البنك الدولي مؤخرا  تتحمل بموجبها الهيئة  تكلفة البرنامج كاملة.
 
و أشارت إلى أنه في عام 2007 تم الإعلان عن عدد من الوظائف لدى البنك الدولي في الصحف المحلية و دعوة من تنطبق عليهم شروط التعيين التي حددها البنك الدولي للتقديم لشغل هذه الوظائف التي تمثلت في: اختصاصي صحة و اختصاصي طاقة.
 
كما أعلن عن مجموعة أخرى من الوظائف للعام الحالي تمثلت في :
  • Financial and private sector – Development vice Presidency.
  • Financial and Risk Unit – Confessional Finance and Global Partnership.
  • Procurement Team – Operations Services Department Latin America and Caribbean Region.
  • Energy Unit – Sustainable Development Department Middle East and North Africa.
  • Education Unit in Human Development Department Eastern Europe and Central Asia Region.
  • External Outreach and Partnership Department Multilateral Investment Guarantee Agency.
  • Health, Nutrition & Population Latin America and the Caribbean Region.
 

و قد تم الإعلان عنها في الصحف المحلية و أرسلت أسماء من انطبقت عليهم الشروط إلى البنك الدولي. و يأتي ذلك في إطار المساعي المبذولة من الهيئة العامة للاستثمار للمساهمة في الاستثمار البشري و إكساب المشاركين خبرات و مهارات ذات مستوى مرموق من خلال عملهم في مؤسسة مالية عالمية مثل البنك الدولي.